حكايات

للاسره والمجتمع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عزيزى الزائر قد تحتاج إلى التسجيل له صلاحيات ليست موجوده للضيف العادى مثل صوره خاصه للشخصيات رسائل خاصه مراسلة الزملاء المسجلين الأشتراك بالمجموعات الخاصة وغيرها لن يستغرق تسجيلك سوى دقائق معدوده ننصحك بالتسجيل لكى تفيد وتستفيد ومن يرغب فى الاشراف يرسل رساله للأداره ارجو ان تقضومعنا وقت ممتع ومفيد


شاطر | 
 

 الحب قبل الزواج اسطورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: الحب قبل الزواج اسطورة   الثلاثاء يناير 19, 2010 3:25 am

الحب قبل الزواج.. هل هو ضرورى لكل شاب أو فتة لكى ينجحا فى اختيار شريك الحياة؟ تقول د. لويزا تايلور أخصائية الطب النفسى ورئيسة مركز الصحة النفسية بمدينة كليفلاند الأمريكية فى سلسلة محاضرات للشباب بين الحب أسطورة ، وإنما الشئ الهام هو أن يشعر الطرفان فيما بعد بهذا الحب ينشأ بينهما ويزيد من تقاربهما.وهذا ممكن جداً بل ويعتبر تطوراً طبيعيا للعلاقة إذا ما سلكا طريق التفاهم والتضحية والعمل على أن يسعد كل منهما الآخر.

وتؤكد لويزا أن الحب الذى يولد مع العشرة الطيبة والمودة والتفاهم يكون أصلب أنواع الحب، ويتميز بالقدرة على مواجهة الحياة الزوجية، وذلك لأنه قائم على أسس متينة للروابط وليس على مجرد رغبات عابرة. وللاختيار السليم لشريك الحياة يجب أن يكتفى المرء بتوافر الإحساس بالاحترام المتبادل ورغبة كل من الطرفين فى معرفة المزيد عن الطرف الآخر. وبعد هذه البداية التى توصف بأنها _بداية صحيحة) يأتى دور الشعور بالاعتزاز بهذه الشخصية والرغبة فى الارتباط بها وفى هذه المرحلة يتعين على كل طرف دراسة شخصية الآخر بموضوعية شديدة ومحاولة التخلص من النشوة العاطفية المصاحبة لفكرة الارتباط، والتى عادة ما تفسد الحكم السليم على الآخر.وفى ملاحظة هامشية تقول د. لويزا إنه مهما أمعن أى من الطرفين فى ارتداء قناع مخالف لطبيعته فإن لحظة انفعال قصيرة قادرة على كشف حقيقته.. لذلك يجب وضع كل تصرف وكل لفظ يصدر عن الطرف الآخر موضع الاعتبار. أما عن الجمال ومدى أهميته عند اختيار شريكة الحياة بالنسبة إلى الشاب فتقول إن العين تألف أى منظر يتكرر أمامها، وإن التفاهم يزيد الإحساس بالجمال. وتؤكد أن زوج أى امرأة فى العالم يراها فى صورة مختلفة بمجرد ان يعلو صوتها فى انفعال أو غضب. ومن أهم النصائح لضمان الزواج السعيد، ضرورة مراعاة أن تكون ظروف الطرفين متكافئة فى البيئة الاجتماعية والدخل ونوعية الثقافة. ونحذر العريس من اتخاذ أى قرار للزواج، وهو يرى صفات غير مقتنع بها فى عروسه قائلا: سأدربها على طباعى أو سأعلمها كذا وكذا أو سأجعل منها إنساناً آخر، فمثل هذه العبارات تنذر بعدم نجاح الزواج، إذ إنها تعنى أن أحد الطرفين غير مقتنع بشريك المستقبل فى وضعه الحالى.

الحب من أول نظرة حقيقة أم خيال؟

الحب كلمة سحرية تشغل تفكير بنات هذه الأيام، وتطرأ على أذهان المراهقات والفتيات في فترة الشباب تساؤلات عديدة حول هذا الموضوع. وتتساءل أم حائرة عن الطريق السليم لابنتها الشابة القليلة الخبرة لتساعدها على تخطى السن الحرجة، دون أن تقع فريسة لأوهام الحب، وعن كيفية توجيهها لاكتشاف الفرق بين الحب الحقيقي والأحاسيس وليدة الخيال.

في سن المراهقة والشباب تأمل الفتاة أن تحب وأن تكون محبوبة فتطلق لخيالها العنان وتقع في مصيدة كلمة الحب، فتعيش وسط جو شاعري غير واقعي وسرعان ما تصدم بالحقيقة. ولكن كيف تفرق بين الحب الحقيقي والإعجاب العابر؟ .. يقول خبراء علم النفس إن الكثير من الشباب يرفضون مناقشة موقفهم بصراحة من الحب، حتى لا يضطروا إلى مواجهة الواقع ويكتشفوا أنهم كانوا ضحية للتخيلات . وتنصح طبيبة علم النفس الأمريكية مارى آن بارتوسيس ، الأستاذة بكلية الطب بمدينة بنسلفانيا، الشباب بضرورة مواجهة الحقائق حول آي إحساس يعتريهم في موقفهم من الحب. وتقترح على كل فتى وفتاة توجيه مجموعة من الأسئلة البسيطة للنفس يجيبان عليها بصراحة، حتى يستطيعا من خلال هذه الإجابات تحديد ما إذا كانت هذه العلاقة ستسفر عن أسرة سعيدة في المستقبل . وتتخلص الأسئلة في الآتي:

هل تصغي الفتاة باهتمام لحوار الشاب الذي ترى فيه شريكاً للمستقبل؟ وهل تشاركه في اهتماماته المختلفة؟ .. فلاهتمام بالطرف الآخر دليل على صدق المشاعر . ولكن لو اكتشفت الفتاة أنها، عندما يكون الموضوع عن الحب ، تسمع أكثر وأسرع، وعندما يتكلم الرجل في شؤون الحياة لا تكثرت بما يقول ، فهي إذاً فريسة لأوهام الحب.

هل هي مستعدة لوضع رغباته في المقام الأول حتى لو تعارض ذلك مع إحدى رغباتها؟ .. فالفتاة آلتي تسمح للطرف الآخر بمشاهدة مباره للعبة رياضية لا تحظى باهتمامها، في الوقت المفروض فيه أن.. يصحبها في نزهة، هي فتاة تحب بصدق وقادرة على بذل التضحيات البسيطة قبل الزواج وستكون حريصة على بذل العطاء للزوج والأبناء في المستقبل.

هل تشارك الفتاة الطرف الآخر في وجهات النظر المختلفة والقضايا العامة؟ فالاتفاق فى وجهات النظر سيجعل التعامل في المستقبل سهلاً بين الشريكين.

هل تسمح الفتاة للخطيب بممارسة بعض الحريات الشخصية مثل لقاء أصدقائه بمفرده من حين إلى آخر؟ .. فالفتاة الناضجة آلتي تحب بصدق عادة لا تتمسك بحب الاستحواذ على الشريك الآخر، بل تعطيه فرصة للحركة لتقتما بنفسها.

هل ترى الفتاة في الطرف الآخر نموذجاً لرجل تقدره يكون دائماً في الكفة الراجحة عندما تقارن بينه وبين رجل آخر؟ .. فالفتاة المقتنعة بشخصية الرجل الذي سيكون شريك المستقبل تقترن به لشخصه، وليس لأن هدفها هو الحصول على زوج فقط.

هل تشعر الفتاة أن الطرف الآخر أصبح جزءاً من تفكيرها في الوقت الذي تكون فيه مشغولة بالقيام بعمل جاد يتطلب جهداً، أو عندما تمارس هواية شغوفة بها؟ التفكير المستمر في الطرف الآخر دليل على أنه يشغل مكانه في قلب وعقل الفتاة.

هل تدرك الفتاة الأشياء والمواقف آلتي تسبب له ضيقاً، وتلك آلتي ترضيه؟.. وهل هي مستعدة لتجنب مسييات الضيق؟ فالفتاة آلتي تحافظ على مشاعر الطرف الآخر تكون في المستقبل زوجة قادرة على تلبية مطالب الزوج، ومستعدة أن تكفل له سبل الراحة في العيش الصغير . والفتاة آلتي تحب بصدق تشعر بالسعادة لأنها وجدت شخصاً يشاركها وتشاركه في الأفكار والأحاسيس، شخصاً تشعر بأنه يتعاطف معها ويهتم بها، وتشعر وهى في صحبته بالراحة والطمأنينة ، فيكون لديها استعداد لأن تقدم له قلبها ووقتها دون أن تشعر أنها تقدم آي تضحية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب قبل الزواج اسطورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حكايات :: الفئة الأولى :: قسم الاسره :: تجارب الزوجات-
انتقل الى: