حكايات

للاسره والمجتمع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عزيزى الزائر قد تحتاج إلى التسجيل له صلاحيات ليست موجوده للضيف العادى مثل صوره خاصه للشخصيات رسائل خاصه مراسلة الزملاء المسجلين الأشتراك بالمجموعات الخاصة وغيرها لن يستغرق تسجيلك سوى دقائق معدوده ننصحك بالتسجيل لكى تفيد وتستفيد ومن يرغب فى الاشراف يرسل رساله للأداره ارجو ان تقضومعنا وقت ممتع ومفيد


شاطر | 
 

 خاص بالعروس: كيف تستعدين لزفافك؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: خاص بالعروس: كيف تستعدين لزفافك؟   الثلاثاء يناير 19, 2010 3:44 am

أنت تحلمينقببهذا اليوم الموعود.. يوم زفافك.. تستعدين له وتتخيلين نفسك أجمل عروس .. هذا اليوم سيظل راسخاً فى ذاكرتك وقلبك إلى الأبد فهو أجمل يوم فى عمرك.. هو موعد مع الإشراق والجمال والتفاؤل . ولكى نحقق لك أحلامك فى هذا اليوم سنساعدك ببعض النصائح التى تزيد من جمالك ورقتك يوم عرسك.. قبل الليلة الموعودة بأسبوعين أو ثلاثة خذى موعداً من المزين.. وفكرى فى لون شعرك وإمكانية تغييره.. فكرى فى تسريحة شعرك الجديدة فإذا أردت أن تبدئى مرحلة جديدة بطول شعر معين فيمكنك أن تبدئيها فى هذا الليلة. قلمى أظافرك جيداً وخصوصاً أظافر القدمين.. لأن حذاءك الأبيض سيكون جديداً فلا داعى أن تعانى طوال الليلة من أظافر قد تصيبك بالآلام داخل قالب الحذاء الجديد فتؤثر فى نفسيتك. قبل هذا اليوم بمدة لا تقل عن شهر قومى بعمل ريجيم كى لا تصابين بالهزال المفاجئ.. فإن إنقاص وزنك حتى ولو كان مناسباً منذ البداية سوف يفيدك فى المستقبل القريب والبعيد بعد الزواج حاولى ان تنظفى بشرتك بالكريمات.. وتناولى فيتامين ب فهو يساعدك مع أقنعة الوجة من اللبن أو الخضر الطازجة وضعى كمادات الشاى المثلج على عينيك.. فالعيون هى أروع ما فى الوجه و هى الجزء الذى يجب أن تهتمى به.. فلا تهمى قطرة العين لمدة شهر قبل يوم الزفاف حتى تغتسل وتتظهر وتظل براقة.. وحاولى أن تنامى فى مواعيد ثابتة .. فالقلق والسهر والإجهاد يؤثر فى صفاء عينيك . اسيقظى فى هذا اليوم متأخرة قليلا عن موعدك المعتاد ومارسى بعض الرياضة الخفيفة مثل الجرى أو التمرينات فهى تريح جسدك القلق وذهنك أيضاً .. وتخلصك من القلق والتوتر . بعد الرياضة .. حاولى الاسترخاء قليلاً مرة أخرى قبل أن تأخذى حمام العرس.. ضعى فى المغطس مياه معطرة بصابون عطر وواصلى استرخاءك داخل هذه المياة . بعد الاسترخاء داخل المغطس خذى دشاً ساخناً ثم قومى بدهان جسمك بكريم خاص مرطب ومعطر، ويفضل الكريمات السائلة واهتمى بأماكن معينة مثل كعبى القدمين والكوعين.. وغيرها من الأماكن الخشنة .. والتى تكونين قد بدأت فى علاجها منذ شهر . بعد خروجك من الحمام قلمى أظافرك .. ولا تتركيها على أطوال كبيرة فإن تقيمها وتقصيرها يضفى عليك رومانسية ورقة العروس أكثر ، وهذا ما يؤكده خبراء التجميل فى العالم هذه الأيام. وهناك سائل يباع يساعدك على التخلص من الجلد الزائد حول أظافرك دون الاستعانة بالمقص ، ثم ضعى عليها مثبت للون ثم لونك المفضل من طلاء الأظافر وتفضل الأوان الزهرية الفاتحة إن لم تكن بيضاء أو كما تقتضى موضة العرائس هذا العام.. ضعى طبقتين أو ثلاث من هذا اللون لا تنسى أن تضعى قناعاً للوجه من عسل النحل أو اللبن وأنت ممددة على السرير فى حالة استرخاء تام. أمامك الآن ساعة كاملة.. لتبدئى الرتوش الأخيرة الخفيفة التى ستجعل منك عروساً رقيقة طبيعة . قومى بعمل ماكياجك بنفسك فأنت أعلم واحدة بوجهك وظروف ومواطن الجمال فيه. كلما كان ماكياجك هادئاً غامضاً كلما زاد وجهك رومانسية ونعومة. ضعى كريم أساس وسحابة بودرة ظلال خفيفة جداً على جفونك من اللون الزهرى وبعض “الماسكرا” ضعى لوناً زهرياً براقاً على شفتيك بلون أحمر خدودك نفسه.وزعى عطرك المفضل فى الأماكن التالية : على كوعيك على كفيك حتى منتصف الذراع. . تحت الأذنين فوق الحاجين ، ضعى قطنة صغيرة مملوءة بالعطر فى صدرك حتى يدوم عطرك طوال الليلة، صديقتك المفضلة سوف تكون بالطبع دائماً بجانبك فاتركى معها بعض أدوات المكياج وزجاجة العطر ومنديلا فإنك سوف تحتاجين إليها.. فى وقت من الأوقات فى هذه الليلة وألف مبروك .

أخطاء فى ليلة الزفاف !كيف يمكن تفاديها؟

إنها أهم ليلة فى حياة الزوجين .. عليها يتوقف نجاح الحياة الزوجية سنوات طويلة، أو فشلها.. وهذا ينبع من التصرف الواجب فيها، والمعرفة الكاملة بكثير من الحقائق الجنسية قبل الزواج من جانب العريس والعروس أيضاً. فمن الواضح أن الجهل بالثقافة الجنسية يؤدى إلى كثير من الأخطاء التى يمكن تفاديها بشئ من الفهم والوعى والإدراك ، وقراءة كل هذه المعلومات عن ليلة الزفاف، وكيف يمكن تفادى أخطائها ، لتكون الحياة الزوجية ، وردية، ناعمة، جميلة.. ليلة الزفاف هى ليلة التى تراود أحلام كل فتى وفتاة، وكثيراً ما تشغل تفكيرهما، ويزادا هذا الانشغال كلما اقترب ميعاد الزفاف، وهى دائماً محوطة بالخيال الوردى البهيج، وهى غالباً ما تكون ذات أهمية كبيرة فى الحياة الزوجية ، وقد تكون مفتاح السعادة أو الشقاء بالنسبة إلى الحياة الزوجية . إنها ليلة العمر كما يقولون ولكنها ليست ليلة منفصلة عما قبلها، ولا مستقلة عما بعدها من سنوات الحياة. وما الخطبة والتعارف بين الفتى والفتاة وما التآلف الذى يبسقها إلا مقدمات إلى تلك الليلة .. ليلة الفرح ألكبر فى عمر الرجل والمرأة - وقد تكون هذه الليلة بهيجة وردية لا تنسى فى حياة بعض الأزواج، ولكنها قد تكون بداية التعاسة والشقاء إذا ما مرت بأخطاء فادحة ترتكبها العروس أو العريس أو أهلها.

مشاكل الأهل

فمن ناحية أهل العروسين يجب أن تحل جميع الإشكالات الخاصة بالجهاز والسكن وما شابه ذلك من مسائل يجب أن تمر بسلام وبدون تعقيد وبدون أن تؤثر فى نظرة الزوج إلى أهل الزوجة أو العكس. فكثيراً ما ترتكب أخطاء فى هذا الصدد قبل هذه الليلة بأيام أو فى يومها، مما قد يؤثر فى أعصاب الزوج أو يثير الضغائن فى نفسه ناحية أهل زوجته، وقد ينعكس هذا على نظرته إلى العروس . ومن المستحسن أن تحل هذه المسائل بطريقة مرضية ، قبل ليلة الزفاف بوقت كاف، كما يجب ألا تتدخل فيها العروس بإيعاز من أهلها وألا تنحاز ضد زوجها.. فكثيراً ما كان سبب فشل الزوج فى ليلة الأولى إثارة أعصابه ونظرته للزوجة على أنها منحازة إلى أهلها ضده.. أما الخطأ الثانى بالنسبة إلى أهل العروس فهو انتظاركم بلهفة نتيجة ليلة الزفاف وخصوصاً الأم التى قد لا تترك بيت العروسين فى هذه الليلة. ويشعر الزوج أنه فى حالة امتحان رهيب، قد تؤثر فيه ، وقد يفشل فى أول ليلة له ويترتب على هذا الفشل كثير من النتائج . كما أن على أهل الزوج أن يقابلوا العروس بما تستحقه من الترحاب فى هذه الليلة بدون انتقادات أو همز أو لمز يصل إلى سمعها.. ونصيحتى لأهل العروسين أن يحيطوها بالحنان والرعاية والبهجة فى هذه الليلة، ويوفروا لهما الراحة والهناء، وأن يتركوها وشانهما دون أى تدخل ولو كان طفيفاً . أما العروس فيجب أن تتذكر جيداً وبكل تفهم للموقف أنها يجب أن تساعد زوجها فى هذه الليلة، وألا تزيد فى توتر أعصابه التى قد تكون متوترة أصلاً . ويجب أن تفهم كذلك أن عليها مسؤولية كبيرة فى هذه الليلة ، لا تقل عن مسؤولية زوجها، وأن تبعاتها وواجباتها خطيرة فى الملامسة الأولى فى ليلة الزفاف . ويقتضى منها الواجب أن تظهر كل ما لديها من رقة وكياسة وبعد نظر ورؤية ، وأن تساعد زوجها ، إذا إن مسؤوليتهما هى مسؤوليته فى تخطى أى عقبة فى هذه الليلة لتمر بسلام. فيجب أن يكون الجو مناسباً بدون خوف أو عصبية أمام أجمل ليلة فى حياتهما معاً، كما يجب أن تستسلم العروس برقة ودعة، فيزيل هذا كثيراً من توتر أعصابه ويمنحه ثقة كبيرة فى نفسه. ومن الخطأ الجسيم أن تبقى العروس رابضة خائفة منزوية فى ركن من الغرفة ، أو تعتقد أن ما سيحدث هو شئ شديد الألم وفظيع، ولا تستجيب لمداعبة زوجها وحنانه وتبقى عصبية متشنجة ..كما أوصيها باستعمال أى مادة مرطبة لمدخل المهبل مثل الفازلين الطبى، ومن الخطأ الفاحش أن تجفل أو تتراجع أو ترتد إلى الخلف عندما تشعر بأداء زوجها لمهمته، بل يجب أن تدفع نفسها إلى الأمام وبسرعة، وبذلك يقا أى ألم إلى درجة لا تذكر ، أما إذا تكرر ارتدادها وتراجعها فإن ذلك يؤثر فى أعصاب زوجها. ومن الأخطاء الفاحشة بالنسبة إلى العروس أيضاً أنها لا تعرف مكونات أعضائها التناسلية، وتتصور أن هناك ألما فظيعاً قد لا تقوى عليه، أو أن هناك كثيرا من الدم سيسيل منها نتيجة للملامسة الجنسية الأولى. فإذا اتبعت الأنثى الطريقة الصحيحة ، فإن الألم سيكون بدرجة لا تذكر، كذلك فإن كل ما بذل نتيجة ذلك هو بضع قطرات من الدم. وعلى ذلك فإنها يجب أن تساعد عريسها على إطالة فترة التقبيل والمداعبة والعناق قبل محاول الإدخال، إن ذلك يكسر حدة مقاومتها له ويقلل ممانعتها الفطرية فى اقترابه منها. كما أنه من الخطأ أن يكون تحديد ليلة الزفاف مع موعد الطمث، لذلك أنصح العروس بأن تحدد هذه الليلة فى وقت قريب من موعد الطمث، كأن تكون فى فترة الأمان ذا كانا لا يريدان إنجاب أطفال فى الشهور الأولى من الزفاف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: خاص بالعروس: كيف تستعدين لزفافك؟   الثلاثاء يناير 19, 2010 3:46 am

موقف العريس

أما بالنسبة إلى العريس فأهم خطأ يرتكبه فى حياته هو أن يبدأ أول ليلة أجمل ليلة بالقسوة مع زوجته، بل يجب أن يكون حنوناً، عطوفاً دون دعة أو ستكانة ، ليجتاز ما تشعر به من خوف وخجل، وأن يحنو عليها، حتى تستجيب عواطفها وتمنحه ما يريد طائعة مختارة دون أن تكون مكرهة عليه أو خائفة منه، كذلك يجب أن يتفهم الرجل أن "العذوبة" تحتاج فى إزالتها إلى كثير من ذكاء لرجل ومهارته. ومن الخطأ الشائع أن يخشى الرجل من فض غشاء البكارة، يتصورا أنه مانع كبير وعقبة كأداء يصعب اجتيازها، فخوف الرجل وتردده قد يؤديان به إلى الفشل الذريع فى عملية الانتصاب ، وينتج ذلك عن عدم معرفته الحقائق الثقافة الجنسية: تشريح أعضائه وأعضاء الأنثى، وهو خطأ يتحمله لمجتمع أكثر مما يتحمله الفرد . فإذا عرف الرجل أن غشاء البكارة هو غشاء رقيق لا يبعد عن فتحة المهبل أكثر من بوصة واحدة، وأنه يتمدد وينتهك بسهولة زالت كل مخاوفة، كذلك من الخطأ الشائع نتيجة لعد م معرفة تشريح الأعضاء التناسلية أن يجهل الرجل مكان المهبل أو مكان الإيلاج، وقد تشاركه زوجته هذا الجهل، أو قد تخجل من أن تقوده إلى المكان السليم، وقد يكون نتيجة ذلك الفشل الذريع فى ليلة الزفاف . كما أنه من الخطأ أن يحاول الرجل الملامسة الجنسية الأولى، وهو مرهق أو متعب ، وباله مشغول بأفكار كثيرة نتيجة ما لاقاه قبل ليلة الزفاف بأيام قليلة أو فى يومها.. كذلك من الخطأ أن يسرف الرجل فى شرب المسكرات أو المخدرات ، فإن ذلك كله قد يؤدى إلى الفشل فى ليلة الزفاف . كما أنه من الخطأ ألا ينظر الرجل إلى الانتصاب والعملية الجنسية كلها كوظيفة من وظائف الجسم كالأكل والشراب، والفرح والحزن ولا خوف إطلاقاً من ألا تحدث ليلة الزفاف. كذلك يجب أن يبعد جانباً الخوف من أن يفشل ليلة الزفاف، وأن يبعد الأفكار الخاطئة التى تحبط بتفكيره كلما اقترب موعد الزفاف، بأنه قد لا يكون قادراً على القيام بواجبه الجنسى أو قد يشبع رغبة شريكته، وكثيراً ما تنهى الزوج اتصاله الأول بالقذف الخارجى نتيجة لمعاندة الزوجة أو نتيجة للإرهاق، أو للتوتر العصبى . ومن الخطأ أن يعاود الاتصال أكثر من مرة فى هذه الليلة بهذه الصورة، وفى الأيام التى تليها ولكن من المستحسن فى هذه الليلة أن يهدأ وأن ينام، وأن يخلد إلى الراحة الجسدية باقة الليلة ، فإنه بعد ذلك سينهض نشيطاً، ويمكنه أن يقوم بواجبه الأكمل فى الليلة التالية، مع تطى ما قد تثيره الزوجة من مصاعب . ومن الخطأ الشائع أن يكرر الزوج العملية فى ليلة الزفاف ، ولكن المستحسن بعد فض غشاء البكارة أن يترك الزوج زوجته فى هذه الليلة ولمدة أربع وعشرين ساعة أخرى بدون لقاء جنسى حيث تكون الأنسجة متهيجة ، وهناك بعض الألم بعد فض البكارة ، وحتى لا تهتك بعض الأنسجة وتزداد كمية الدم التى قد تؤدى إلى بعض النزيف.

علامات على الجلد العروسين فى ليلة الزفاف

إنها علامات تدل على وجود بعض الأمراض الجلدية، قد تظهر فى ليلة الزفاف ، كما قد تظهر قبلها وبعدها أيضاً ، وهى فى حاجة إلى تفصيل علمى دقيق، من أجل حياة زوجية مليئة بالسعادة والهناء.. وعن هذه العلامات نقول:

قد يصاب أحد العروسين قبل الزفاف بمرض جلدى، من الضرورى أن ينتبه إليه ويحتاط ، ويعمل على علاجه ، فقد يكون معدياً يمكن أن ينتقل إلى الطرف الآخر، وإن كان غير معد، فإنه يسبب مضايقات ملحوظة مثل أمراض زيادة الحساسية .. وقد تصاب منطقة الأعضاء التناسلية خاصة، أو جلد الزوج أو الزوجة عامة بأمراض قد تكون معدية مثل حالة الجرب أو الثآليل أى "السنط" ، والأورام الجلدية الرخوة المعدية أو التقيحات الجلدية وإصابات المكورات العنقودية أو السبحية ، أو الفطريات المختلفة مثل القوباء الحلقية باعلى الفخذين ، أو فطر الخميرة أى المونيليا، وهذا بطبيعته يسبب التهاب الأغشية المخاطبة ، ويحدث أضراراً بالجلد والعضو التناسلى والمهبل، وإفرازات ومضايقات تنتقل إلى الآخرين، وهناك أيضاً ما يسمى بالــ”تريكوموناس" وأهم أماكن وجوده: المهبل .. وهو ينتقل أيضاً إلى الشخص الآخر.. ويضاف إلى هذه الأمراض الجلدية: أمراض تناسلية معروفة مثل الزهرى والسيلان والقرحة الرخوة وبعض الأمراض التناسلية النادرة الأخرى . على أن هناك أمراضاً جلدية هامة قد تكون موجودة قبل الزفاف ، ويجب معالجتها حتى لا تقلق راحة الطرفين، وتؤثر فى سعادتهما، وهى مجموعة أمراض الحساسية المفرطة، مثل الأكزيما والحكة الجلدية والأرتكاريا وغيرها. فالزوجان ، وخاصة الزوجة لديها واجبات منزلية وعائلية جديدة تقتضى تغييراً فى طبيعة الحياة التى كانت تسير عليها، مما يزيد فى مسببات الأكزيما وزيادة الحساسية . وتعتبر منطقة أعضاء التناسلى من أهم المناطق التى تصيبها الأكزيما، وخاصة الأكزيما العصبية ، وهى نوع من الأكزيما المزمنة نتيجة زيادة فى الحساسية الموروثة التى تمتاز بها عائلات خاصة ، مثل : الربو والرمد الربيعى والحمى القلاعية، وزيادة الحساية للأغشية المخاطبة وغيرها. وهى جميعاً تسبب حكة جلدية والتهاب المكان وتضخم الجلد "وغمقان" لونه وتزداد الحكة وخاصة عند اضطراب الحالة النفسية والعصبية وفى الليل خصوصاً، وعند الاحتكاك والحكة الجلدية بالأعضاء التناسلية تمثل مرضاً هاماً، ومنتشراً، تحدث فيه نوبات هرش وحكة بدون حدوث تغيير بالجلد، فيما عدا بعض الخدوش من شدة الهرش، والحكة لها أسباب كثيرة ، قد تكون عامة بالجسم، أو خاصة بالمنطقة، ولا ننسى هنا احتمال وجود مرض البول السكرى أو بعض الطفيليات مثل الديدان المعدية "الأوكسوريس" أو الإفرازات المهيلية وغيرها . وكل هذه الأمراض والكثير غيرها يجب استدراكه بفحص المريض أو المريضة قبل الزواج وبهذا يمكن تفادى العدوى والمضايقات التى لا داعى لها..

قد تصاحب ليلة الزفاف فعلاً متاعب جلدية، تكون طارئة ، وتشكل ناحيتين: الأولى هى زيادة بعض الأمراض التى قد تكون موجودة بالفعل ، أو إحداث حالات قديمة قد شفيت من قبل . أما الناحية الثانية فهى ما يطرأ على الجلد فى هذه الليلة، وهذا هو المهم. فالناحية الأولى أشرنا إليها وهى تكون موجودة أو كانت موجودة قبل الزفاف . ومن المعروف أنه فى هذه الليلة بما تستوجب من استعداد، فإنه يحدث إسراف فى استعمال مواد الزينة وأدوات التجميل والروائح والعطور وإزالة الشعر آليا أو بالمزيلات الكيماوية، وارتداء بعض انواع خاصة من الثياب المزركشة والملونة والنايلون، مما لم يكن للجلد عهد بها فى الماضى. وكل هذه المسببات وكثير غيرها قد يلهب الجلد، ويسبب احمراره وتورمه أو قد يحدث أكزيما الاحتكاك . وفى بعض الحالات ولو أنها قليلة فقد تلتهب الأغشية المخاطبة والأعضاء التناسلية من الاحتكاك، وخاصة بعد الإسراف فى المباشرة الجنسية، أو حتى بدون إسراف ، فإن بعض السيدات يحدث لديهن التهاب فى الأعضاء التناسلية من الاتصال الجنسى حتى ولو كان يسيراً . وقد يصاب عضو التناسلى عند الرجل بالتهاب جلدى نتيجة إفرازات الأنثى أو استعمال المطهرات، أو موانع الحمل، وفى هذه الحالات يتجدد الالتهاب عند كل اتصال جنسى ما لم يعالج السبب. والعقبول التناسلى ولو أنه نتيجة فيروس ، إلا أنه قد يتجدد عند الاتصال الجنسى وخاصة إذا كان ذلك يتسم بالشدة أو العنف أو التكرار غير الطبيعى، وكل هذه مضايقات قد تحدث فى ليلة الزفاف، وكثير منها يمكن تفادية...

تبقى الأمراض الجلدية التى قد تعقب ليلة الزفاف ، وهى كثيرة ، وأغلبها نتيجة العدوى، وبعد مضى مدة حضانة تختلف باختلاف المرض نفسه، فمنها ما يلى ليلة الزفاف مباشرة ، ومنها ما يظهر بعد فترة من الزمن. هذه مجموعات ثلاث من الحالات التى قد تسبق أو تصاحب أو تلى الليلة الهامة فى حياة كل عروسين: ليلة الزفاف وقد تعكر صفو سعادتهما ..وهذه السعادة التى ينتظرها كل منهما بفارغ الصبر . ونحن نرى أن كثيراً منها يمكن الوقاية منه بالعلاج قبل الزواج، وبالفحص عند الطبيب المختص، أو باستشارة مكاتب ومستشفيات الفحص الخاصة.. بالراغبين فى الزواج، أو حتى أقرب مستشفى عام . ومن هذه الأمراض ما يمكن توقية فعلاً باتخاذ الحيطة والحذر ليلة الزفاف ، بعدم الإسراف فى كل شئ ، واتباع المعقول والمعتدل، إذ إن ذلك هو أفضل الوسائل. وأخيراً وليس آخراً يجب بالعلاج بعد ليلة الزفاف ، لأية حالة غير طبعية تطرا على الزوجين وعدم إخفاء الحقيقة عن الطرف الآخر، خوفاً من بلبة الأفكار ، ووضع الأمور فى نصابها بالعلاج السريع الذى يؤدى بالطرفين إلى زوجية سعيدة هانئة.

هذه الحساسية الملعونة قبل الزفاف

للعامل النفسى أثر كبير فى إحداث بعض حالات الحساسية، صحيح أنه ليس سببها المباشر ولكنه من بين العوامل المساعدة القوية التى تؤدى إلى ظهور أعراض الحساسية. وقد يسبق ليلة الزفاف توتر أو قلق أو اضطراب مما يدخل فى الناحية النفسية، ويكون له تأثير فيها، فتظهر الحساسية لدى أحد الخطيبين وخصوصاً إذا كانت الأسباب الحقيقة لها متوفرة وموجودة لديه. وقد تظهر الحساسية عندئذ على هيئة أزمة ربوية، أو ارتكاريا، أو زكام، أو أى مظهر آخر من مظاهر الحساسية، وإن كانت أغلب الحالات التى تحدث كما نلاحظ هنا هى: الأزمات الربوية. ومن الحقائق الهامة التى يجب معرفتها فى هذا الصدد أن علاج الحساسية أصبح الآن متوفراً، ومضموناً ، ولكنه غالباً يستغرق وقتا طويلا، حتى يشفى المريض. وقد يكون هذا بالتالى من العوامل المؤثرة فى الطرف الآخر، فقد رأيت كثيراً من العرسان جاءوا للاستشارة بصحبة زوجاتهم، وهم فى غاية ألتأثر، بل إن بعضهم قد اتهم الزوجات بالغش والخداع، وبأنهن مريضات بحالة مستعصبة، ولم يكشفن عنها النقاب قبل الزفاف، وأنهم لذلك قد يضطرون إلى الانفصال عنهن . لذلك يجب على أى من الطرفين ما دام يعانى من الحساسية قبل الزفاف أن يعرض نفسه على الاخصائى لعلاجها، حتى لا يقف هذا الموقف، وتثار المشاكل بينه وبين الطرف الآخر بعد ذلك. تبقى نقطة لابد من لفت النظر إليها، هى أن البعض يظن أن الحساسية من الحالات المستعصية التى لا يفيد معها علاج، وأن كل ما يمكن عمله فى مواجهتها هو تناول المسكنات فقط، وهذا خطأ بالطبع، وعكس الواقع العلمى والطبى على طول الخط . فلقد أصبحت الحساسية بفضل التقدم العلمى من الحالات التى يمكن السيطرة عليها، وعلاجها جذرياً فى هذه الأيام . نقول هذا للمخطوبين والمخطوبات أولاً، ولكل الذين يعانون الحساسية ثانياً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبوبه حبيبه
مدير
avatar

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
الموقع : http://sites.google.com/site/httpmohpealaa/

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء فبراير 02, 2010 5:24 pm

ياريت كل واحد يتفهم مشاعر زوجته ليلة الزفاف موضوع جميل شكرا لمجهودك

سبحان الله الحمدلله الله اكبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hkaiat.ahlamontada.com
محبوبه حبيبه
مدير
avatar

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
الموقع : http://sites.google.com/site/httpmohpealaa/

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء فبراير 02, 2010 5:56 pm

flower flower

سبحان الله الحمدلله الله اكبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hkaiat.ahlamontada.com
جنى
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 12/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: خاص بالعروس: كيف تستعدين لزفافك؟   الثلاثاء فبراير 16, 2010 4:32 am

ياريت كل شخص يعمل بالمعلومات ديه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاص بالعروس: كيف تستعدين لزفافك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حكايات :: الفئة الأولى :: قسم الاسره :: تجارب الزوجات-
انتقل الى: