حكايات

للاسره والمجتمع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عزيزى الزائر قد تحتاج إلى التسجيل له صلاحيات ليست موجوده للضيف العادى مثل صوره خاصه للشخصيات رسائل خاصه مراسلة الزملاء المسجلين الأشتراك بالمجموعات الخاصة وغيرها لن يستغرق تسجيلك سوى دقائق معدوده ننصحك بالتسجيل لكى تفيد وتستفيد ومن يرغب فى الاشراف يرسل رساله للأداره ارجو ان تقضومعنا وقت ممتع ومفيد


شاطر | 
 

 زواج الاقارب المتهم الأول وراء إنجاب الأطفال المتخلفين عقليا.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: زواج الاقارب المتهم الأول وراء إنجاب الأطفال المتخلفين عقليا.   الثلاثاء يناير 19, 2010 4:02 am

زواج الاقارب المتهم الأول وراء إنجاب الأطفال المتخلفين عقليا.

خلال الأسابيع القليلة الماضية طالعتنا الصحف بنبأ الأم التى تركت ابنتها المصابة بتخلف عقلى وعمرها لا يتجاوز سبع سنوات فى مستشفى المطرية، حيث حملتها يد أم رحيمة فلاحة من بنى سويف وتولت رعايتها حتى شاء القدر أن تعود الطفلة مرة أخرى إلى والدها. وأمام هذه المأساة يدور العديد من التساؤلات منها: سبب الإصابة بالتخلف العقلى، وهل يرجع ذلك إلى صلة القرابة التى تربط الأم بالأب ، مما يجعل هذه الأسرة تعيش مأساة أبدية؟ تقول د. إكرام عبد السلام أستاذة الأطفال ورئيسة وحدة الوراثة بكلية طب جامعة القاهرة إن زواج الأقارب له علاقة وثيقة بإنجاب أطفال متخلفين عقلياً، وإن درجة التخلف لدى القرابة الولى تصل إلى 20% فى حين تقل هذه النسبة عند الأقارب من الدرجة الثانية فتبلغ 8% وتقل هذه النسبة كلما بعدت نسبة القرابة وانعدمت . وتؤكد د . إكرام أن مصر ترتفع فيها نسبة زواج الأقارب حتى تصل فى بعض القرى النائية إلى 33%، وقد جاء ذلك فى إحصائية أجرتها منظمة الصحة العالمية، وهنا يكمن الخطر. ومن المعروف وراثياً أن الأخوة والأخوات يشتركون معاً فى نصف صفاتهم الوراثية، وأبناء العم والعمة والخالة يشتركون فى 8/1 من صفاتهم الوراثية وأولاد العم فى 16/1 ، وبناء على ذلك فإن زواج الأقارب من الدرجة الأولى يحمل إلى الأطفال الصفات المشتركة فى الطرفين ومنها الصفات غير الطبيعية بصورة واضحة.. وللوراثة دور كبير فى نسبة النمو الذهنى ، فإذا كانت القوى العقلية والذكاء متوافرة فى الوالدين بنسبة عالية، كانت النتيجة طفلاً يتمتع بنسبة عالية من الذكاء، والعكس صحيح ، وبشكل خاص إذا وجدت صفة مماثلة فى الأم كأن تكون هناك صلة قرابة. وينطبق هذا على جميع صفات الإنسان الجسمانية والتى تتمثل فى مكونات الدم، الأنزيمات ، الأعضاء الداخلية ، ملامح الوجه، والطول..





هل هناك أسباب أخرى للتخلف العقلى؟

تقول د. إكرام إن هناك بعض الأمراض التى تؤدى إلى التخلف العقلى حتى لدى الأطفال الأذكياء مثل : التهابات المخ، والالتهابات السحائية فى الأغشية المحيطة بالمخ. ومن الأمراض التى تؤثر أيضاً فى النمو الذهبى للجنين الأمراض الناتجة عن سوء التمثيل الغذائى لبعض مكونات الطعام، أى إن الجسم لا يستطيع امتصاصها بسبب نقص بعض الأنزيمات الهاضمة، فتتراكم فى الدم وتؤثر تأثيراً ضاراً فى النمو الذهنى للجنين أو الطفل بعد ولادته. وتؤكد الاكتشافات الحديثة أنه يمكن تجنب هذه المكونات ، والقضاء على التخلف العقلى تماماً إذا أعطينا الطفل الغذاء المناسب ، فينشأ الطفل سليم الجسم والبنية. كما أن نقص الهرمون الأساسى للنمو الذهنى - وهو هرمون الغدة الدرقية - وهو غالباً ما ينتقل بالوراثة إلى الأطفال يؤدى أيضاً إلى التخلف العقلى، فإذا تمكنا من معرفة هذا النقص مبكراً ، وتمكنا أيضاً من إعطاء الطفل هذا الهرمون فى الوقت المناسب تجنبنا إصابة الطفل بالتخلف. من أجل ذلك تقوم مراكز الوراثة فى معظم الدول المتقدمة بمسح وراثى شامل للأطفال فى اليومين الأولين لولادتهم، وذلك لاكتشاف هذه الأمراض مبكراً ، وعلاجها فى الوقت المناسب ، كما تنتشر فى الدول الأوربية مكاتب الاستشارات الوراثية السابقة للزواج لفحص الزوجين قبل الزواج، وهذه الاستشارات شرط لإتمام عقد الزواج.

وهناك ثلاث درجات للتخلف العقلى:

- يمكن تعليمه ، يمكن تدريبه، لا يمكن تعليمه وتدريبه، وتنصح د . إكرام عبد السلام بضرورة انتشار المراكز الوراثية على مستوى الجمهورية وتوعية الجمهور ، لعلاج الأمراض الوراثية فى الوقت المناسب ، ونشر الوعى بين المقبلين على الزواج ، لأن الوقاية خير من العلاج.

زواج مريض الصدر

إذا كان المرض سابقاً للزواج

يمكن لمريض أو مريضة الصدر الزواج بشروط:

أولاً: أن يضع نفسه أولاً تحت العلاج الكامل فى أحد المستشفيات الصدرية إلى أن يتم شفاؤه وتستقر حالته الصحية.

ثانياً: أن تمر فترة عام ونصف بعد العلاج بدون بذل أى مجهود عضلى.

ثالثاً: على المريض أن يواجه زوجته بحالته المرضية دون حرج .. حرصاً على استقرار الحياة الزوجية ونجاحها.

رابعاً: بانتهاء فترة الاستقرار بعد العلاج يمكن لمريض الصدر أن يمارس علاقته النسية مع زوجته دون حرج ودون قلق أو خوف.. مثل الرجل العادى تماماً.

خامساً: طالما أن مريض الصدر.. تعدى مرحلة العلاج ومرحلة الاستقرار... وهى المقصود بها مرور عام ونصف على العلاج.. فإن الزواج وما يستتبعه بعد ذلك من حمل الزوجة لا يتأثر بأى مضاعفات أو أعراض مرضية جانبية ناتجة عن مرض الصدر.. وما ينطبق على الرجل المريض بالصدر قبل الزواج ينطبق أيضاً على المرأة المريضة بالصدر قبل زواج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: زواج الاقارب المتهم الأول وراء إنجاب الأطفال المتخلفين عقليا.   الثلاثاء يناير 19, 2010 4:06 am

إذا حدث المرض فى أثناء الزواج؟

فى حالة إصابة الزوج أو الزوجة بمرض الصدر فى أثناء الحياة الزوجية أو إصابتهما معاً بمرض الصدر... ما الذى يجب اتخاذه من احتياطات ، وما أثر ذلك فى الجنين والحمل؟

هناك أمراض أخرى نتيجة لزواج الأقارب لا تمس القلب مباشرة ولكنها تؤثر فى أجزاء أخرى لها علاقة بالقلب .. وبعض هذه الأمراض الوراثية زيادة نسبة الدهنيات فى الدم مما يؤدى إلى ترسبها فى الأوعية الدموية، وينتج عنها تصلب فى الشرايين فى سن مبكرة، وقد شاهدت بنفسى مأساة ابنه رجل بدوى كان متزوجاً من ابنه عمه وأنجب ثلاث بنات.. صغراهن عمرها ست سنوات وأصيبت فى هذا السن المبكر بتصلب فى شرايين القلب وجلطة فى الشرايين التاجية. وكانت توجد قبائل كاملة فى المجتمعات البدائية تحرم التزاوج من خارج القبيلة.. والثابت أنه انتشرت بينها الأمراض الوراثية حتى انقرضت واختفت بأسرها . كما أن أسرة كبيرة مثل أسرة هابيسبيرج الحاكمة لأمبراطورية المجر والنمسا قبل الحرب العالمية الأولى كانت تقصر التزواج على أفراد الأسرة فقط ولذلك تفشت بينهم وراثياً أمراض سيولة الدم "هيموفيليا" ويؤدى هذا المرض إلى نزيف خارجى بسبب أبسط الجروح أو نزيف داخلى فى المفاصل أو الجهاز الهضمى أو أى جزء الجسم. وكثيرون منا شاهدوا عمر الشريف فى فيلم "مايرلنج" الذى كان يروى قصة أمير من أبناء هذه الأسرة وكان يعانى من خلل عقلى.

الأمراض الصدرية

لحماية الجيل الجديد من شر الإصابة بالأمراض الوراثية أو الأمراض المعدية.. لجأت بعض الدول ومنها إنجلترا إلى إصدار قانون يمنع زواج أولاد العم.. وبالنسبة إلى العلاقة بين زواج الأقارب والأمراض الصدرية فإن الإصابة بالربو الشعبى وحساسية الصدر من الأمراض الصدرية التى تنتقل من الأب أو الأم إلى الجنين بسهولة .. وإذا ما تم زواج مريض بالصدر.. بمريضة بالصدر.. ففى هذه الحالة بحدث امتزاج للصفات المرضية بين الزوجين ويكون الضحايا هم الأولاد. وأحياناً يكون الأب والأم حاملين للأمراض الصدرية ولكن بشكل خفى غير ظاهر ... وعندما يتزاوجان... تظهر أعراض هذه الأمراض على أولادهما . لهذه الأسباب نفصل عدم زواج الأقارب المصابين بمثل هذه الأمراض حرصاً على سلامة الجيل الجديد، ويجب فى هذه الحالة فحص كل زوج وزوجة خصوصاً الأقارب عن طريق مكتب الإرشادات الزوجية

- فى هذه الحالة.. يجب تنفيذ هذه الخطوات بصورة جادة:

أولاً: أن ينقل الزوج أو الزوجة إلى أحد المستشفيات للعلاج.. وحكمة هذا الإجراء هى إبعاد الرجل عن المرأة .. خشية قيامهما بعملية المعاشرة الجنسية خاصة فى بداية مرحلة العلاج، وذلك حرصاً على سلامتهما وعلى سلامة الصدر.

ثانياُ: تستمر فترة منعهما من الممارسة الجنسية مدة تتراوح من شهرين إلى أربعة أشهر.

ثالثاً: إذا استقرت حالتهما الصحية نوعاً ما فيمكن لهما تنظيم العملية الجنسية فى أضيق الحدود.

رابعاً: بعد استقرار الحالة تماماً.. ووقف نشاط الميكروب يمكن للزوجين العودة إلى ممارسة الجنس مرة أخرى بدون حرج وبصورة طبيعية، دون أى مضاعفات تذكر.

حمل مريضة الصدر؟

يجب منع الزوجة المريضة بالصدر من الحمل فى الأشهر الأولى من المرض خوفاً على صحتها وصحة الجنين... وهذه الحالة تعددت فيها الآراء الطبية فبعضها يقول: يجب أجهاض الزوجة ومنع حدوث أى حمل نظراً لخورة مرضها وحمايتها.. والرأى الآخر يسمح لها بأن تحمل وتضع مولودها تحت إشراف الأطباء ... والمقصود بإشراف الأطباء وجود طبيب صدر وآخر للولادة وثالث للتخدير فى أثناء الولادة، بحيث يكونون ملمين إلماماً كاملاً بحالة الزوجة المريضة عند الوضع.. حتى يكون بالإمكان تدارك الموقف .. وتخديرها تخديراً يناسب حالتها الصحية..

مريضة الصدر والرضاعة:

الطفل المولود من زوجة مريضة بالصدر لابد من فصلة مباشرة بعد ولاته عن امه.. ويتم تلقيحه بلقاح " بى سى جى" إلى حين فطامه .. ثم بعد ذلك يترك

مع أمه حيث تكون حالتها الصحية قد تحسنت كثيراً . وهذا الإجراء الصحى أمر لابد منه حرصاً على سلامة الطفل وسلامة الأم أيضاً.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زواج الاقارب المتهم الأول وراء إنجاب الأطفال المتخلفين عقليا.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حكايات :: الفئة الأولى :: قسم الاسره :: تجارب الزوجات-
انتقل الى: