حكايات

للاسره والمجتمع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

عزيزى الزائر قد تحتاج إلى التسجيل له صلاحيات ليست موجوده للضيف العادى مثل صوره خاصه للشخصيات رسائل خاصه مراسلة الزملاء المسجلين الأشتراك بالمجموعات الخاصة وغيرها لن يستغرق تسجيلك سوى دقائق معدوده ننصحك بالتسجيل لكى تفيد وتستفيد ومن يرغب فى الاشراف يرسل رساله للأداره ارجو ان تقضومعنا وقت ممتع ومفيد


شاطر | 
 

 الاضطرابات الجنسية:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: الاضطرابات الجنسية:   الثلاثاء يناير 19, 2010 4:47 am

الجنس في حياة الزوجين شئ ضرورى ،وحيوى ،ودائم..هذه حقيقة لا شك فيها..ولكن قد تعترى ممارسته اضطرابات عديدة من ناحية الزوجة أو من ناحية الزوج،وأغلبها في الحقيقة نفسى لاعضوى …من هنا يمكن أن نصل إلى علاج حاسم وسريع لها..وأول شئ يجب أن ندركه أنها متوقعة الحدوث،وإنها لاتعنى نهاية العلاقة بين الطرفين…اأو يحدث ا نطوا ء أو اكتئاب إن هذا لن يحل المشكلة،بل يضخمها ويضاعفها..والآن:ماهى الاضطرابات الجنسية النفسية بالضبط،وما أهم صورها لدى الرجل والمراة ، وماذا عن أسبابها ووسائل علاجها النفسى؟عن كل هذا يدور هذا الحديث العلمى الطويل من أجل حياة زوجية سعيدة..

الاضطرابات الجنسية النفسية منتشرة بصفة عامة ..وقد وجد الباحثون أن هناك درجة من عدم التوافق الجنسى في 50 % من الأزواج والزوجات،وأن هذا الاضطراب الجنسى يكون 90% من نسبة الطلاق في الولايات المتحدة الأمريكية.وعلاج الاضطرابات الجنسية عرف قديماً وكان عبارة عن علاج نفسى ويشتمل على علاج بالتنويم وتحليل الأحلام وتذكر ذكريات الطفولة،وكان الصينيون يستخدمون خصية النمر في علاج هذه الاضطرابات الجنسية.

الرجل

وتتمثل الاضطرابات الخاصة بالرجل في :

عدم القدرة على الانتصاب:فلا يستطيع مواصلة الانتصاب الذى يفى بأهمية المناسبة،هذا إلى ماطبع في غريزة المرأة منذ آلاف السنين حين لاحظت أن الطير ينسق عشه ويعنى بشكل هذا العش قبل عملية التزاوج في أثناء موسمة،كما وضح كذلك أن الوقت الذى يسبق العملية الجنسية عند المرأة مهم في أهمية العملية الجنسية ذاتها،وأن أكثر الأماكن حساسيةعند المرأة بعد الأعضاء التناسلية هى حلمة الثدى،ثم باقى منطقة الثدى ثم الشفتان يلى ذلك الاسنان واللسان ،ثم مؤخر الظهر وجانب أسفل العنق.ولكن لكل امرأة طابعها الخاص ونقاط معينة تثيرها أكثر من باقى نقاط الجسد….وعلى الزوج أن يكتشف من طول العشرة ومن التفاهم مع الزوجة نقاط الإحساس هذه من أجل زواج أسعد وأبقى.إن حاجة المرأة إلى الجنس تبدو أشد من الرجل،وفى كل حالات الطلاق التى صادفناها كان جهل الرجل إلى حد ما بأسرار الجنس واحتياجات الزوجة الجنسية سبباً مباشراً أو غير مباشر في الطلاق.إن بعض الزوجات تثيرهن أكثر ما تثيرهن مداعبة حلمة الأذن أو ماخلف حلمة الأذن من منطقة الرقبة …وبعضهن يثيرهن مداعبة كف اليد من الداخل ،وأخريات بطن القدم أو خلف الساق أو أرنبة الأنف…ومن المعروف أن التقبيل في اليابان والصين لا يتم عن طريق تبادل القبل على الشفاه وإنما عن طريق التقاء الأنفين.وغيرهن يثيرهن مداعبة أعلى الذراع من جهة الكتف أكثر مما يثيرهن التقاء الشفاه أو لمس الأسنان.والمرأة التى تعتز بشعرها الطويل الناعم وتفخر به قد تجد لذة كبرى حين يداعبه الزوج أو يجذبه برفق ..ُم تأتى حاسة السمع عند المرأة وهى تلى حاسة اللمس من ناحية إثارة غرائزها ..أن يلقى لزوج في سمع زوجته بكلمات هامسة عن حبه وولعه بها….أو ببعض المداعبات سواء قبل العملية أو في أثنائها فإن ذلك كفيل بأن يبقى على زواج أوشك أن ينتهى بسبب صمت الزوج وحرصه على أن ينتهى سريعاً من هذا الأمر وكأنما هو واجب عليه أو يؤديه طوعاُ أو كرهاً،ويكون سمع المرأة أرهف ما يكون في هذه اللحظات واستجابتها أقوى ماتكون في ذلك الوقت ،وتبقى كلماته في أذنيها إلى الأبد.. لاتنساها. ثم تأتى بعد ذلك حاسة النظر فبعض الإناث يثيرهن الضوء الأحمر الخافت ،وبعضهن الضوء الأصفر الباهت والأكثر منهن الأضوء،وبمجرد أن تحتوى الحجرة على رجل وامرأة يربطهما رباط الحب أو الزواج وبمجرد أن ينطفى النور عفواً أو عمداً،فإن ذلك وحده كفيل بأن يثير غرائز المرأة .لقد ثبت علمياً أن العملية الجنسية فن من الفنون كالنحت والتصوير والموسيقى تعتمد على التجربة والمران…وعلى العروسين الجديدين ألا يخشيا شيئاً إذا لم يصلا الى التفاهم الكامل سريعاً ولسوف يتم ذلك بمرور الوقت،ورغم أن رجل الغابة الذى لم يلقنه أحد أسرار الجنس يندفع إلى الأنثى بطريقة تلقائية وبوحى من غريزته ،إلا أنه يوماً بعد يوم وعاماً بعد عام يحسن أداءه ويتم العمليى بدرجة أكثر إتقاناً …وهو يوماً بعد يوم يزداد إلفة بالإناث من حوله ويتفنن في مداعبتهن ثم يختار إحداهن أليفاً دائماً والشمبانزى البالغ الأولى مهما حاولت الأنثى مساعدته،وهو يشعر بالحاجة إلى الجنس الآخر وتبدو عليه علامات الانتصاب كاملة ولكنه في المرات الأولى وبدون تجربة أو مران لا يستطيع إتيان الانثى هذه والتى تبدو منذ الوهلة الأولى كما سبق أن ذكرنا أكثر فهماً من الذكر للجنس بغريزة اتصال جنسى كامل حتى درجة الشبق.وينقسم عدم القدرة على الانتصاب إلى نوعين:

1- عدم القدرة على الانتصاب الكامل :وفيه لايستطيع الرجل إطلاقاً أن يؤدى العملية الجنسية بالرغم من أنه ربما يستطيع القذف بعد العادة السرية.

2- عدم القدرة على الانتصاب الثانوى : وينقسم إلى :

أ‌- رجال يستطيعون مع زوجاتهم أنفسهن القيام بالاتصال الجنسى بنجاح في بعض الأوقات ولكن ليس على الدوام…أو كانوا يقومون بها بنجاح في وقت سابق.لذة: وهذه الحالة مثل عدم القدرة على الانتصاب في الرجل وهى إما كاملة أو ثانوية.

ب‌- انقباض عضلات الحوض والمهبل:مما يحول دون الإدخال ،وإلى نقص الإثارة الجنسية حتى ولو تم الاتصال،وهذه الحالة نادراً مايكون سببها عضوياً،ولكن عادة سببها نفسى.

ت‌- اتصال جنسى مصحوب بألم:وإذا لم يكن هناك خلل عضوى في هذه الحالة،فإنها تكون حالة هيستيريا.

ث‌- البرود الجنسيى:وهو عبارة عن نقص كامل بالإحساس الداخلى للمهبل ..وهذه الحالة دائما نفسية جينما توجد في أنثى سليمة صحياً.ومن المهم أن نذكر أن المريض لا يأخذ تشخيصا واحداً ،فالقذف المبكر يؤدى إلى عدم القدرة على الانتصاب وكذلك انقباض عضلات الحوض والمهبل وعدم الوصول إلى مرحلة الشبق الجنسى وعادة نجدهما معاً.وأحياناً نرى رجلاً أو امرأة تعانى من مشكلة مع شريكها وقد لاتعانيها مع شريك آهر .وتنقسم طرق العلاج النفسى هنا إلى خمسة أنواع معروفة من العلاج وهى:

ج‌- القذف المتأخر:ويوجد في 1-15000 رجل…والرجل الذى لا يستطيع القذف بعد 45 دقيقة من الاتصال الجنسى أولا يستطيع إطلاقاً يعتبر قذفه متأخراً.

ح‌- المرأة

خ‌- أما الاضطرابات الخاصة بالأنثى فتتمثل في:

د‌- عدم الوصول إلى مرحلة اللذة: وهذه الحالة مثل عدم القدرة على الانتصاب في الرجل وهى إما كاملة أو ثانوية.

ذ‌- انقباض عضلات الحوض والمهبل:مما يحول دون الإدخال ،وإلى نقص الإثارة الجنسية حتى ولو تم الاتصال،وهذه الحالة نادراً مايكون سببها عضوياً،ولكن عادة سببها نفسى.

ر‌- اتصال جنسى مصحوب بألم:وإذا لم يكن هناك خلل عضوى في هذه الحالة،فإنها تكون حالة هيستيريا.

ز‌- البرود الجنسيى:وهو عبارة عن نقص كامل بالإحساس الداخلى للمهبل ..وهذه الحالة دائما نفسية جينما توجد في أنثى سليمة صحياً.ومن المهم أن نذكر أن المريض لا يأخذ تشخيصا واحداً ،فالقذف المبكر يؤدى إلى عدم القدرة على الانتصاب وكذلك انقباض عضلات الحوض والمهبل وعدم الوصول إلى مرحلة الشبق الجنسى وعادة نجدهما معاً.وأحياناً نرى رجلاً أو امرأة تعانى من مشكلة مع شريكها وقد لاتعانيها مع شريك آهر .وتنقسم طرق العلاج النفسى هنا إلى خمسة أنواع معروفة من العلاج وهى:

1- العلاج السلوكى: وهذا النوع من العلاج غير مكلف ويأخذ فترة قصيرة،والتشخيص هنا ليس مهماً إن العلاج لايبحث عن ماضى المريض أو التصرفات غير الواعية ولكنه يركز على الأعراض الحالية ،وقد تم علاج مرضى يعانون من انفصام بالشخصية بهذه الطريقة.

2- العلاج الجماعى:وله ميزة كبرى عن طريق العلاج الأخرى،وذلك لأنه يمنح الدعم والتوصل واكتشاف المشاكل التى كان من الممكن أن تمر دون أن تكتشف .وللعلاج بهذه الطريقة يقسم المرضى إلى مجموعات :

أ-مرضى يعانون من خلل في الشخصية مع خوف من الاتصال الجنسى أو العادة السرية.

ب-مرضى يعانون من صدمة سابقة.

جـ-مرضى ذوو أعصاب متوترة .وننصح بالراحة والاسترخاء في أثناء العلاج.

3- التنويم:وهوعلاج يضع المريض في حالة سبات،وهناك نوعان منه:

أ‌- سبات عميق وفيه يتوقف العقل الواعى عن العمل ولكن المريض يطيع الأوامر.

ب‌- سبات سطحى وخلاله يستمر العقل الواعى في العمل ولكنه يستجيب لتوجيهاتالعلاج واعتقادات المريض.

وهذا النوع من العلاج يتميز بسرعته وقلة تكلفته،ولكن لسوء الحظ هناك نسبة كبير من الناس لايمكن تنويمهم…وقبل أن نقرر هذا النوع من العلاج لابد من دراسة حالة المريض القديمة والحديثة،وذلك لاستبعاد بعض الحالات مثل حالات انفصام الشخصية وحالات الاكتئاب بينما يستخدم هذا العلاج بنجاح في حالات الهستيريا.

4-العلاج النفسى والتحليل النفسى:وفى العلاج النفسى تنشأ علاقة قوية بين المعالج والمريض يمكن من خلالها التعرف على مشاكل المريض-وخلاله يرى المريض الطبيب المعالج من مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع والعلاج يستخدم ليزيل أو يشخص الأعراض،وفى الوقت نفسه يؤدى إلى نمو شخصية إيجابية.أما التحليل النفسى فهو أقوى الطرق في العلاج النفسى.

5-طريقة العلاج السريع:وفترة العلاج بهذه الطريقة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع،وخلال هذه الفترة يرى الفريق المعالج الزوج والزوجة معاً يومياً،ماعدا خلال فترة أخذ تواريخ المرضى كل مريض على حدة.

وهناك عوامل تؤثر في العلاج وهى:

1- جنس المريض. 2-التشخيص النفسى. 3-نوع العلاج

وقد وجد أن المرضى الرجال يسجيبون بنجاح أكثر من المرضى النساء وهناك اتفاق على أن المريض الذى يعانى من اضطراب عاطفى على هيئة انفصام في الشخصية أو اضطراب عصبى لايستجيب إلى نتيجة طبية في العلاج ولكن النتائج الجيدة تتأتى مع المريض أو المريضة المنسجمين عاطفياً وعائلياً ونحن حالياُ في أولى المراحل الحقيقية لعلاج الاضطرابات الجنسية .وكل الطرق الكثيرة المستخدمة في العلاج كما ذكرت أدت إلى نتائج طيبة ولكن أفضلها لكل من الزوج والزوجة هى طريقة العلاج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عالم
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاضطرابات الجنسية:   الثلاثاء يناير 19, 2010 4:47 am

أمراض النساء

ويبقى أن نركز بصفة خاصة على الاضطرابات الجنسية الناشئة عن أمراض النساء عند المرأة ولقد وجد أن معظم النساء اللائى يعانين منمشاكل جنسية هن العاملات ومن أعمار متوسطة "حوالى 28 سنة" ومن صاحبات الدخول المتوسطة أو الضعيفة ،ونسبة قليلة من الطالبات وقلة من الثريات وهذه بعض النماذج للأمراض النسائية التى تسبب الاضطراب الجنسى:

ألم الحوض

وهو بوضوح الشكوى الرئيسية في معظم حالات الاضطرابات الجنسية والسبب العضوى المتكرر للألم هو التهابات المهبل أو الالتهابات والالتصاقات بالحوض .والأسباب الأخرى للألم تشمل أوضاعاً تشريحية غير عادية والتهابات ثانوية.والأنثى التى تمارس العملية الجنسية بانتظام بدون إثارة جنسية كافية تكون عرضة للالتهابات،وذلك لنقص الإفراز المهبلى،ولذا ننصح مثل هذه الأنثى بأن تقتضى وقتاً أطول في التقبيل والإثارة الجنسية قبل دخول الهضو التناسلى حتى تحصل على تشحيم مهبلى جيد.والمرضى اللائى يعانين من هذه المشكلة تجدهن يعانين من التهابات أو حكة أو حرقان،وأثناء الاتصال الجنسى يطول المهبل ويتحرك الرحم وعنق الرحم عالياً حينما تزداد الإثارة الجنسية فلو أن الأنثى لم تثر جيداً فإن عنق الرحم يكون موجوداً مباشرة أمام العضو وحينما تشكو الأنثى من ألم عميق بالحوض بعد تشحيم جيد للمهبل فإنه عادة يوجد سبب عضوى لهذا الألم.وعلاج انقباض عضلات الحوض والمهبل يؤدى إلى نتائج جيدة جداً،طالما أن الزوج والزوجة متعاونان..ويجب أن توضح المشكلة أمام كل منهما في غرفة الكشف،وتهدئة التوتر الجنسى والتوسيع التدريجى بوساطة أخصائى النساء.وطالما كان الزوجان متعاونين فإن نسبة النجاح ستكون عالية.



عدم الوصول إلى مرحلة الشبق الجنسى في أثناء الاتصال الجنسى :

وهذه الشكوى تعتبر الثانية بعد آلام الحوض.وبعض النساء يعتقدن أن دورهن سلبى في الاتصال الجنسى ولكن-في الحقيقة طبعاً يجب أن يكون دورهن إيجابياً.وغالباً ماتحتاج هؤلاء السيدات إلى تصريح لتحمل المؤولية في الوصول إلى الإثارة الجنسية.وأخصائى النساء هو خير من يأخذ بيد مثل هؤلاء السيدات.وعدم الوصول إلى مرحلة الشبق إمام أن يكون لم يحدث من قبل وهذا سهل العلاج،أو أنه نتيجة مشاكل أخرى ويحتاج إلى علاج هذه المشاكل أولاً.وأخصائى النساء يستطيع أن يخبر صاحبات هذه الحالات بالحقيقة،وهى أن معظم السيدات لايصلن إلى مرحلة الشبق الجنسى نتيجة وجود العضو داخل المهبل فقط ولكن يتأتى هذا بإثارة جنسية أكثر.

في اثناء اللقاء :لا يحدث قذف للسائل المنوى

من المعروف أنه في نهاية العملية الجنسية يحدث قذف السائل المنوى ولكن في بعض الحالات يأتى المريض شاكياً من عدم وجود هذا القذف في نهاية المباشرة الجنسية،وبفحصه يمكننا أن نتبين أسباباً كثيرة. أهمها ما يلى:

تناول بعض الأدوية:خاصة بعض العقاقير المستعملة في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم أو الأدوية المستعملة في علاج بعض الأمراض العصبية ،وينصح هنا بعدم استعمال أى دواء إلا بمعرفة الطبيب المعالج الذى يقوم على الفور بتغيير نوع الدواء المسبب لمثل هذه الحالات.

بعض الاضطرابات النفسية:والتى تكون عادة مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى مثل الضعف الجنسى،وعلاج هذه الحالة يتم بوساطة أخصائى للأمراض النفسية حيث يعود المريض لحالته الطبيعية.

عدم وجود قذف بعد استئصال البروستاتا…. فالسائل المنوى يتكون من مجموعة من إفرازات غدد الجهاز التناسلى إلى جانب الحيوانات المنوية التى تكونها الخصيتان وفى الحالات الطبيعية فإن الإفراز المنوى في أثناء القذف يمنع من الرجوع إلى الخلف في المثانة بوساطة حاجز موجود عند قناة مجرى البول الخلفية المحاطة بالروستات.وعند استئصال البروستاتا نتيجة تضخمها في بعض الحالات فإن ذلك الحاجز يستأصل أيضاً مع البروستاتا،وبالتالى فإن السائل المنوى لن يجد ما يمنعه من الرجوع إلى المثانة في أثناء قذفه،ويحول طريقه من الأمام إلى الخلف،وعلى هذا فإن المريض لا يجد السائل المنوى ولا يشعر بخروجه لأنه يخرج من التبول بعد ذلك وربما شكل مشكلة عند بعض الناس الراغبين في الإنجاب.

أجمل الأحلام

كل عروس جديدة تحلم بهذه اللحظة الجميلة في حياة الزوجة:أن تسمع صوت وليدها الجديد يملأ عليها البيت نوراً وبهجة،ويضفى على حياتها مع زوجها سعادة وإشراقاً .ولكن لماذا هى خائفة وجلة من هذه التجربة الأولى في حياتها..تجربة الحمل الذى يؤدى إلى الولادة؟ أغلب الظن أنها لاتدرى شيئاً عن هذه التجربة،بحيث تخوضها بقلب واثق وأعصاب قوية…لذلك فإننا نقدم لها ولكل عروس وكل خطيبة وكل بنت مايجب معرفته عن أحلى تجربة في حياة الأنثى:

-ماهى السن المناسبة للحمل؟

للإجابة عن هذا السؤال لابد وأن تقسم فترات العمر إلى ثلاث فترات:

الفترة الأولى وهى ماقبل سن الثامنة عشرة: في هذه السن نجد أن حوض المرأة لم يتم نموه بعد،وبالتالى لم يتم نضج السيدة،لذلك لايستحب الحمل في هذه السن الصغيرة حتى تتلافى عدة صعوبات ،منها أن السيدة في هذه السن تكون أكثر استعداداً للإجهاض،كما أن نسبة ححدوث الولادة بالجفت أو القيصرية في هذه السن تكون أكثر من غيرها من الحالات الطبيعية بالإضافة إلى الصعوبة في أثناء الولادة.

السن من 28 عاماً و ما بعدها :فيها أيضاً لايحتسب حدوث الحمل،لأن هناك عدة مضاعفات للحمل تكثر خلالها مثل تشوهات الحمل وبالتالى ولادة جنين مشوه،واحتمال إصابة السيدة بضغط الدم أو تسمم الحمل.

السن من 20 إلى 25 سنة:هى أنسب سن للحمل وذلك لعدم حدوث أية مضاعفات ذكرتها من قبل ،وفيها تكون المرأة قد نضجت تماماً واكتمل نمو الحوض،وأصبح مستعداً لاستقبال الجنين ونموه.ولذلك فإننا ننصح ونفضل هذه السن للحمل…

كيف يحدث الحمل؟

يحدث الحمل نتيجة لالتقاء الحيوان المنوى ببويضة الزوجة ،ويتم هذا عادة عن طريق الاتصال الجنسى،حيث تلتحم الخليتان:الحيوان المنوى والبويضة،فيكونان خلية واحدة تنقسم باستمرار فيتكون الجنين بالتدريج…وعادة ما يحدث التبويض عند السيدة مرة واحدة كل شهر،وفى منتصف الشهر الطمثى لكل سيدة أو في حدود اليوم الرابع عشر من بدء الدورة الشهرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مى
عضو هايل
عضو هايل
avatar

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 29/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاضطرابات الجنسية:   الإثنين فبراير 01, 2010 7:22 am

معلومات مفيده شكرا ليكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاضطرابات الجنسية:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حكايات :: الفئة الأولى :: قسم الاسره :: تجارب الزوجات-
انتقل الى: